بنزيمة ينفض غبار الإصابة ليقود ريال مدريد لاكتساح بلباو بخماسية في الليجا

بنزيمة ينفض غبار الإصابة ليقود ريال مدريد لاكتساح بلباو بخماسية في الليجا

Benzima-Ronaldo-Real-Madrid.jpg
أحرز كريم بنزيمة هدفين وصنع ثالثا ليقود فريق ريال مدريد لاكتساح فريق اتليتك بلباو بنتيجة 5-1 في المباراة التي جمعتهما على ملعب سانيتاجو برنابيو ضمن منافسات الأسبوع الثاني عشر من الدوري الأسباني مساء السبت.
ورفع ريال مدريد رصيده من النقاط إلى 26 نقطة ليؤكد انفراده بالمركز الثالث متخلفا بفارق 8 نقاط عن غريمه المتصدر برشلونة. وتجمد رصيد بلباو عند 14 نقطة ليظل في المركز الثاني عشرمع إمكانية تراجعه أكثر من مركز عقب انتهاء منافسات الجولة.
تقدم ريال مدريد سريعا في الدقيقة 12 عن طريق كريم بنزيمة، وضاعف سيرجيو راموس النتيجة للفريق الملكي في الدقيقة 30، قبل أن يعود بنزيمة ويحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 32.
وقلّص جوميز الفارق لبلباو في الدقيقة 42 بعدما أحرز فريقه الوحيد، قبل أن يسجل اوزيل وخضيرة هدفين للريال في الدقيقتين 56 و 72 على التوالي.
تنفّس جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الصعداء بعد شفاء الثنائي رونالدو وبنزيمة من الإصابة، بالإضافة إلى سامي خضيرة الذي جلس على مقاعد البدلاء. واعتمد المدرب البرتغالي على طريقة 4-2-3-1 ودفع بكريم بنزيمة وحيدا في الهجوم، ومن خلافه الثلاثي كريستيانو رونالدو ومسعود اوزيل وكاييخون، وتمركز الثنائي تشابي الونسو ولوكا مودريتش في منتصف الملعب، بينما شارك فابيو كوانتراو والفارو اربيلوا في مركزي الظهير الأيمن والأيسر ع التوالي، وراموس وبيبي في قلب الدفاع أمام القائد الحارس ايكر كاسياس.
 

لم تختلف الطريقة التي اعتمدها المدرب مارسيلو بييلسا حيث اختار تطبيق خطة 4-2-3-1 أيضا، حيث دفع ادوريز وحيدا في الهجوم، مدعوما بالثلاثي المتحرك سوسايتا ومونيان وجوميز، بينما فضّل الإبقاء على الهداف يورينتي على مقاعد البدلاء.
بدأ الريال المباراة بقوة وحماس مدعوما بجماهيره، وتراجع اتليتك بلباو أمام الضغط الهجومي المكثف لأصحاب الأرض، ولم يكد يمر 12 دقيقة فقط حتى نجح الفرنسي كريم بنزيمة في التقدم سريعا بعدما تسلم تمريرة ماكرة من الصربي مودريتش وانفرد بالحارس ايراخوس قبل أن يضع الكرة من فوقه بمهارة بحسد عليها.
سيطر لاعبو الفريق الملكي على مجريات الأمور تماما عقب التقدم بالهدف المبكر، واستسلم لاعبو الفريق الضيف مبكرا لمنافسهم، ولم ينجحوا في تخطي نصف الملعب وشن هجمة منظمة.
تفوق الريال بشدة، وهيمن على منتصف الملعب بفضل تألق الثنائي الونسو ومودريتش، واتضح أن إحراز أصحاب الأرض هدفا ثانيا بات مسألة وقت ليس إلا. وسدد كريستيانو رونالدو كرة قوية كادت أن تعلن عن الهدف الثاني لفريق العاصمة في الدقيقة 28. وبعد دقيقتين، نجح ريال مدريد في ترجمة تفوقه الكاسح إلى هدف ثان بعدما نفذ اوزيل ركلة حرة مباشرة بدقة ارتقى راموس ليحولها برأسه في شباك الفريق الضيف.
ولم يفرط أبناء المدرب البرتغالي مورينيو في فرصة انخفاض مستوى المنافس، وتألقوا بقيادة بنزيمة الذي أحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه بتسديدة متقنة من على حدود منقطة الجزاء في الدقيقة 32.
وانتظر فريق بلباو حتى الدقيقة 42 ليشن أول هجمة منظمة بعدما انطلق سوسايتا في الجبهة اليمنى ومرر إلى جوميز الذي سدد في شباك الحارس ايكر كاسياس ليبقي على أمل "ضعيف" في الخروج بنقطة من المباراة قبل ان ينتهي الشوط الأول بنتيجة 3-1.
حاول بييلسا مدرب بلباو تحسين وضع فريقه واستثمار الدفعة المعنوية عقب إحراز هدف قبل نهاية الشوط الأول، فدفع بالمهاجم يورينتي بدلا من مونيان لتتحول طريقة اللعب إلى 4-4-2.
استمر الحال كما هو عليه في الشوط الثاني رغم تغيير بييلسا، ولم ينجح بلباو في تنفيذ صحوته، وسارت وقائع المباراة في اتجاه مرمى الفريق الباسكي فقط، وهو ما أسفر عن هدف للألماني المتألق اوزيل في الدقيقة 56 بعدما حول عرضية بنزيمة إلى شباك حارس الفريق الضيف لتصبح النتيجة 4-1.
ولازم رونالدو سوء حظ وجاهد لهز الشباك غير أن تألق الحارس ايراخوس حرمه من ذلك. اطمأن مورينيو لنتيجة المباراة، وقرر إشراك الألماني سامي خضيرة العائد من الإصابة بدلا من مواطنه أوزيل في الدقيقة 62.
وكافأ خضيرة مورينيو على إشراكه، وأحرز الهدف الخامس للريال، والأول له في الليجا الموسم الحالي بتسديدة قوية لم ينجح الحارس ايراخوس في التصدي لها في الدقيقة 72 رغم تصديه للعديد من محاولا رونالدو.
ودفع مورينيو بالشاب موراتا بدلا من النجم الجزائري الأصل بنزيمة قبل 17 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.
يأس لاعبو بلباو من إمكانية إحراز أهداف أخرى، واقتصرت محاولاتهم على تجنب تلقي الهدف السادس، لتمر الدقائق ثقيلة قبل أن تنتهي المباراة بفوز عريض للريال بنتيجة 5-1.
 

Commenter cet article