إسرائيل تصعّد غارات غزة و"القسّام" ترد بـ100 صاروخ

par Soufiane ElBahri  -  15 Novembre 2012, 04:15  -  #Actualités Monde

إسرائيل تصعّد غارات غزة و"القسّام" ترد بـ100 صاروخ
gazza-guerre.jpg

شنّت الطائرات الإسرائيلية عدة غارات على قطاع غزة استهدفت مواقع مختلفة، الغارات التي شنتها مقاتلات إسرائيلية استهدفت موقعاً لكتائب القسام في حي الزيتون شرق قطاع غزة.

كما استهدفت أراضي خالية أطلق منها صواريخ على البلدات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة، وفي المقابل أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لكتائب القسام، إطلاق خمسة صواريخ غراد على مدينة بئر السبع الإسرائيلية ليصل عدد الصواريخ التي أطلقتها كتائب القسام على إسرائيل الى أكثر من ١٠٠ صاروخ.

أوباما يتدخل للتهدئة

وعلى جانب آخر، اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الاربعاء، بالرئيس المصري محمد مرسي ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وحثهما على ضرورة "وقف التصعيد" في غزة، حسب ما اعلن البيت الابيض.

وأوضحت الرئاسة الأمريكية في بيان أن أوباما دعا نتنياهو الى بذل "كل الجهود الممكنة لتحاشي وقوع ضحايا مدنيين"، ولكنه دعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات التي تشنها حماس، وذلك بعد ان اغتالت اسرائيل قائداً عسكرياً في حركة حماس.

وأضاف البيان أن أوباما وخلال محادثاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي كرر "دعم الولايات المتحدة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من الصواريخ التي تطلق من غزة على المدنيين الاسرائيليين".

وأوضح ان أوباما ونتنياهو "اتفقا على انه يتوجب على حماس ان توقف هجماتها على إسرائيل كي يتوقف تصعيد الوضع".

وأشار البيان الى ان أوباما وخلال اتصاله بالرئيس المصري "دان إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل وشدد مرة جديدة على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وجاء في البيان ايضاً أن "الزعيمين اتفقا على ضرورة العمل من أجل التوصل الى وقف التصعيد بأقرب وقت ممكن".

"الأمن الدولي" يجتمع لمناقشة الوضع

من جهة أخرى، أعلن دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيعقد مساء الاربعاء اجتماعاً طارئاً لبحث التوتر المتزايد بين إسرائيل والفلسطينيين في قطاع غزة.

وقال هؤلاء الدبلوماسيون إن الاجتماع المغلق سيكون بمشاركة ممثلي الوفدين الاسرائيلي والفلسطيني.

وكانت مصر قد طلبت عقد هذا الاجتماع بعد 20 غارة اسرائيلية على قطاع غزة قتل خلالها أحمد الجعبري القيادي البارز في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس.

هجمات متبادلة بين غزة وإسرائيل

وكانت كتائب القسام التابعة لحركة حماس أعلنت أنها استهدفت مدينة تل أبيب بصاروخين، فيما تحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية بإصابة بارجة كانت تقف قبالة سواحل غزة.

وقالت كتائب القسام إنها أطلقت صاروخين من صنع محلي نحو مدينة تل أبيب، وهي المرة الأولى التي تتمكن فيها المقاومة الفلسطينية من وصول صواريخها نحو العاصمة الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في وقت سابق من الليل استنفارها في المدينة ذاتها، وحذرت عبر وسائل إعلامها المختلفة سكان تل أبيب بالتواجد بالقرب من الملاجئ، تحسباً لرد حماس على اغتيال قائد القسام الفعلي أحمد الجعبري.

هذا ولم تمض 5 دقائق على سكان قطاع غزة، حتى يسمعوا صوت انفجار صاروخ إسرائيلي يستهدف أماكن مختلفة من مدن القطاع، فيما ترد المقاومة الفلسطينية بعشرات الصواريخ نحو المدن والبلدات الإسرائيلية المحاذية لغزة.

وفي سياق الفعل وردة الفعل، قالت وسائل إعلامية إسرائيلية مساء أمس الأربعاء, إن المقاومة الفلسطينية استهدفت لبارجة إسرائيلية بصاروخ من نوع "كورنيت" كانت تقف في عرض بحر قطاع غزة، وأدى إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة عدد آخر.